Retrouvailles

Veuillez installer le lecteur Real Player pour pouvoir lire les fichiers avec extension .rm

Cliquez ici pour télécharger real

 

مدن الكآبة

 

 

تنامُ المدينة

وتصحو حزينة

أثـقلها عبءُ الآدميّـين

والأحقادُ الدفينة

تعرفُ أن أسوارها بلا روحْ

وأنّ ما تبقّى من روحها أثـقـلتهُ الجروحْ

وتـُسلـِّمُ بأن شوارعها

تكتم أسرارها لا تبوحْ

حتىا لمكتئب مثلها

يقاسمها أحزانها

وأشواقها

لسيل يجرف كآبتها وأوساخها

كطوفان نوحْ

 

هذه المدينة

بغيّ ٌ تُهدي نفسها

بالبخس لايِّ دافعْ

هذه المدينة بغيّ ٌ

تكرهُ نفسها

وتشتهي لصدرها

طلقات المدافعْ

وأحزان الناسْ

كم سوّدتْ من كرّاسْ

وانتهى الحبرُ

وأرهق الصوت المسامعْ

كلّ ٌ يشتكي أحزانه لمدينته

وهذي المدائن بقدر ما تمتدّ ُ

تـشتــدُّ

فيها الوحدة

ويصعب البكاءْ وتنشف المدامعْ

تعلو نواقيس الكنائس

تعلو الصوامع

لكن المدينة فقدت رُوحها

وصُرُوحها

وصارت خرابا

وعدما شاسعْ

بقدر ما تعمَرُ

يخلو منها اُنسُها

واِنسُها

وتصبح الصداقة

خبرا شائعْ

خبرا لا يطعم جوعا

وظلما ترضاهُ الشرائعْ

 

هذه المدينة

رمادُ من دون حريقْ

هذه المدينة خرابٌ

وظاهرها البريقْ

فهي تخدع الفراشات المتهافتة

أما النحل فيعرفهُ الرّحيقْ

والنـّمل قد هجر المدائن

عندما قـُطِع عليه الطريقْ

ماتبقى اذن هي أسوارٌ تطوّقُ الرّوح

وتخنق الأمل في جوف الصّديقْ

هذه مدائن الوحدة

والاسمنت

والاسفلت

والضوضاء

وستسقط يوما في جب سحيقْ

 

مونتريال 12 جانفي 2005

فهرس المجموعة 34