Retrouvailles

Veuillez installer le lecteur Real Player pour pouvoir lire les fichiers avec extension .rm

Cliquez ici pour télécharger real

الشيخ عاد

شعر: ابو منير

 

ما كانت اللـّـقيا
حضورا في غيابْ
لا، كنت دوما بيننا
ياشيخ دوما ها هنا
على المدى
رغم المصاب ْ

كنت وما زلت هنا
في موكب ألألحان
والأشجان وألأنغام
تجتاح المدى
تعلو بعيدا في السماء
نحو الفضاء الحر
في أقصى مدى

كنت وما زلت هنا
رغم الزمن
رغم المحن
رغم الشجن
رفيق كل الثائرين
ونور كل الحائرين
وسوط كل الجائرين

وحين لبيت النداء
في عرس ذكراك الجميل
لم تات وحدك هنا
بلى وهل تنسى
رفاق دربك الطويل
من صفوة الأحرار
والثوار؟
كانوا جميعا هاهنا
عادوا من المشانق
أو من حديد كل مقصلة
ومن خطوط النار
"أحياء يرزقون"
 
جيفارا مات؟
لا لم يمت
لقد أتى
والشهداء معه
إني أراهم ها هنا
في كل لحن صغته
في كل شدو منك
يعلو في الفضاء
رغم القضاء
رغم الفناء
رغم الحصار
رغم الدمار

مرحى لكل نغمة
ذابت نفوسنا لها
مرحى لكل عبرة
حبيسة
أطلقتها من أسرها
مرحى لكل آهة
وصرخة
تفجرت بين الجموع
طال مقامها
حبيسة بين الضلوع
 
هبوا جميعا يارفاق
في حضرة الشاب الإمام
وضيفه الأسمر
من تلك الربوع
لتطفأ الأضواء
وتشعل الشموع
قيفارا مات
لا لم يمت
والشيخ عاد
لا لم يعد
هو هنا
هما هنا
في صوت كل عاشق
وعزم كل ثائر
بين الجموع
بين الضلوع

                       أبو منير

< رجوع