Retrouvailles

Veuillez installer le lecteur Real Player pour pouvoir lire les fichiers avec extension .rm

Cliquez ici pour télécharger real

في الذكرى الثامنة لرحيل مولانا

الدكتور عصمت النّمر يتحدّث عن ذكرياته مع الشيخ امام

1  مقدّمة: الاستاذ عصمت النمر هل حدثتنا بعجالة عن أول لقاء لك بالشيخ امام.
  عرفت الشيخ امام وكنت فى بداية دراستى الجامعية بكلية الطب فى عام 1974  . قال لى صديق تعالى نسمع الشيخ امام هو جاى اليوم الجامعة. قلت له مين الشيخ امام , قاللى تعالى اسمع الاول وبعدين اسأل براحتك. وذهبنا لمدرج يسع حوالى الفين طالب بكلية الاداب ووجدت المدرج مملوء ولا مكان لرجل فاضى. فاكر اول اغنية سمعتها كانت اغنية يعيش اهل بلدى. تحوّل الطلاب الى التحام شجى بالشيخ , من هذا الناحل الكفيف وبجواره شاعر اكثر نحولا منه ؟

بعد نهاية الحفل تقدمت بخجل كى اسلم على مولانا واحييه, قاللى انت ساكن فين قلت فى العباسية. قال تعالى وصّلنى. لم اكن مصدق تأبطت الشيخ كأنه صديق من الف عام ورحت بيته : حجرة بسيطة حوالى مترين فى مترين بها كنبة وعدة كراسى مضفورة قش عرفت وقتها انه رفض ذهب المعز وسلطانه عشان هذا الوطن.

من يومها كان لازم امرّ عليه بشكل يومى لانّ سكنى كان قريب منه, نتأبط بعضينا ونمشى هو كان بيحب المشى جدااااا . كنا ممكن نمشى اكثر من عشرة كيلو يوميا. يحكى وانا اسمع يدندن وانا اسمع مرة سألته عن الشيخ سيّد مكاوى: ايه رأيك يامولانا فيه؟  (كان سيد مكاوى يهاجم الشيخ امام فى الصحف والمجلات) قاللى: فنان كبير. قلت: دا بيشتمك.  قال: اصله حمار فاكرنى هانافسه هو اختار سكة وانا اخترت سكة تانية وبعدين انا اللى مربيه ومعلمة المغنى. وحكى لى قصته مع الشيخ سيد مكاوى وكيف علّمه كل الموشحات والادوار القديمة وعقفة العود . وللعلم الشيخ امام من النادرين الحافظين كمّ غير عادى من التراث القديم وعالم بالأيقاعات والمقامات وانا ارسلت موشحة بالتركى للملتقى وقاللى ان عبد الوهاب سرق منها كام مازورة موسيقية

 

2 بما أنك من أصدقائه فلتسمح لنا بالغوص قليلا في أغوار هذه الصداقة التي امتدت من 1974 الى 1992 اي قرابة السبع عشر عاما

هل تتذكرون الألحان الأولى التي شهدتم مولدها على يد مولانا و هل يمكن أن تصفو لنا تلك الظروف.

 

 

اول لحن له قصه طريفة . فى يوم كنت ذاهب للشيخ كعادتي عصر يوم حار كي نمارس هواية المشى التى كان الشيخ يحبها جدا. وانا داخل حارة حوش آدم  - اللى عاملة زى بيت جحا ,نعم , للوصول لبيت الشيخ فى الغورية او المدينة القديمة القاهرية المسماه بالقاهرة الفاطمية عليك ان تدخل حارة من جوا حارة ولو نسيت هاتلاقى نفسك تانى مكان ماكنت داخل , الحارات مبلطة بالطوب البازلتى من ايام الحملة الفرنسية وهى ضيقة  يكاد الجار فى اول بلكونة انه ممكن يسلم على جاره فى البلكونة المقابلة يدا بيد والبيوت هناك قديمة(بيت الشيخ انهد من فعل الزلزال الذى ضرب القاهرة)

دخلت حارة حوش آدم وجدت وجووم على وجوه البشر وكآبه لم اتعود عليها وعرفت من عم حسين القهوجى ان نجم قبض عليه فجر اليوم

رحت بيت مولانا, كان حالته صعبة. قلت يالا يامولانا نتمشى كى نخرج من هذه الكآبة وبعدين اللى يحب مصر ياما يشوف. وخرجنا نتمشى سويا قاللى : معاى فى جيبى كلمات قصيدة جديدة لنجم كان مفروض يحفظها لى امس. قلت: ولا يهمك هات القصيدة وكانت قصيدة عن موال الفول واللحمة صرّح مصدر قال مسئول.  انا احفّظ الشيخ الكلام وهو عمّال يكلّم نفسه اتاريه بيلحن فى دماغه لغاية مالاقينا نفسينا فى المقطم .

رجعنا لحوش آدم ومسك الشيخ العود والشيخ عندما كان يمسك العود كان يتحول لشخص اخر كأنه اسد. تجد ملامح وجهه اصبحت حادة التقاطيع مع ضمة للشفتين وكان عنده عادة انه بياخد وقت طويل فى ضبط اوتار العود (الدوزنه) لدرجة مملة وهى عادة كانت فيه وكأن العود لن يطاوعة فكان ضبط الوتر على التون او المقام

والشيخ يتعامل مع العود باحترام كبير جدا كأن العود ابنه مسك الشيخ العود ودوزن واخد وقته وبدأ فى تلحين القصيدة السابق ذكرها

 

3   المحبّون لمولانا و المتتبعون لسيرته الذاتية و الفنية ليس لهم اليوم الا مرجعين: الأغاني في المغاني لشاكر النابلسي و مذكرات الشيخ امام لأيمن الحكيم. فإن كنتم اطلعتم على هذين الكتابين هل يمكن لكم أن تعطونا رأيا حول وفاء هذين الأثرين لحقيقة الأحداث كما عايشتموها.

 

 

طبعا انا عندى ارشيف للشيخ كبير كل قصاصة ورق او مجلة او جريدة او كتاب به موضوع عن الشيخ فى مكتبتى طبعا مذكرات الشيخ امام لايمن الحكيم وكتاب الاغانى فى المغانى للنابلسى قرأتهم . بالنسبة لكتاب أيمن الحكيم هو حوار مع الشيخ طويل وكامل المصداقية

النابلسى نشكره على جهده الرائع, الا ّ انه اخذ منحى الرواية بمعنى  الدراما فيه عالية. والدراما لازم فى احد جوانبها ان يتخيّل بعض المواقف. بجانب ان النابلسى كتب كتابه عنعنات اى مواقف للشيخ لم يراها النابلسى ولم يحضرها لكنه سمعها عن فلان وعن وفلا ن. المواقف التى قصّها فيها كثير من المبالغة التى تحتاجها العمل الدرامى على كل هو كتاب ممتع .

مثلا الشيخ كان  يتعاطى الحشيش حتى عام 1975 ثم توقف تماما حتى وفاته عن شرب الحشيش الاّ ان النابلسى اظهر ان الشيخ استمر فى شرب الحشيش وهذا غير حقيقى. على كل هو بذل جهد طيب فى تحليل اغانى الشيخ من ناحية الموسيقى والمقامات ونشكره على ذلك بجانب انه لم يذكر الاسماء لمريدين الشيخ ومحبية صراحة موش عارف ليه لماذا اسماهم هو اسماء من عنده

 

4 من 1975 الى 1981 كانت من المراحل الصعبة في حياة مولانا من حيث اللتتبعات الأمنية و السجون الى غير ذلك. فماهي أهم ذكرياتكم مع مولانا في تلك المرحلة

 

 

مرحلة رحلة الشيخ امام مع السجون والمعتقلات كثيرة. عام  75 اعتقد, كنت سهران فى بيت الشيخ وكان موجود المخرج يوسف شاهين والمخرج على بدرخان والممثلة الرائعة حبيبة  والممثل على الشريف ومجموعة من الاجانب. استئذنت انا ويوسف شاهين وخرجنا حوالى الساعة الرابعة فجرا. بصّينا لقينا حوالى عشرين عربة مملؤة عسكر مدجّجة بالسّلاح وبتهاجم بيت مولانا, اللى هو يدوب ثلاثة متر فى ثلاثة متر. كان مشهد بشع حكى لي الشيخ عندما كنت ازورة فى معتقل القلعة ماحدث وان البوليس حاول ان يعمل تلفيقة مخدرات للشيخ ولنجم ولكن القضاء المصرى الشريف برّأهما.

 بعد هذا قبض على الشيخ مرّات عديدة مرّة بسبب قصيدة نيكسون.  فى مظاهرات يناير1977 الشيخ استطعنا ان نؤمن له مكان لانه كان مطلوب القبض عليه. وتمّ القبض عليَّ بعد ذلك وعلى طلاب شرفاء كثيرون وعلى نجم وعلى الكثير وكان هذا اول اعتقال لى وليس اخراعتقال.  خرجت بعد سته شهور من المعتقل وأعطانى نجم  (نجم خرج بعدى بثلاث شهور) مجموعة قصائد كتبها فى السجن على ورق بفرة وهو الورق المخصص للفّ السجائر وقاللّى حفّظ الشيخ هذه النصوص .وكان منها قصيدة رسالة رقم واحد1 وقصيدة العنبرة وهى لم تلحن وقصيدة بحبك بحبك بحبك يامصر. على كل تعرّض كثير من محبين الشيخ للتنكيل والفصل من العمل لكن فى حب الوطن تهون اشياء كثيرة.

 

5 انّ الزيارة و الرحلة الفنية لمولانا لليبيا هي من الأسفار اللأقل تدوينا من الناحية الصحفية - وربما مَرَدّ هذا الانطباع جهلنا بما كُتب- لكنكم كنتم بهذا البلد وربما التقيتم كثيرا بمولانا أثناء زيارته لليبيا. فهل يمكن أن تصفو لنا أهم محطات هذه الزيارة التي اظن أنها الأخيرة لمولانا خارج مصر

 

 

فى عام 1988 سافرت الى ليبيا. وكان برنامج الرحلة الذهاب الى تونس الشقيقة ثم الذهاب الى ليبيا برّا (كانت العلاقات بين مصر وليبيا مقطوعة والحدود المصرية الليبية مقفولة). سافرت الى تونس. نزلت المطار وركبت تاكسي كى يقلنى الى احد الفنادق بالعاصمة التونسية. اوّل مفاجأة لى ان سوّاق التاكسى كان مشغّل شريط للشيخ امام. قلت للسائق انت تعرف من اللى بيغنى؟ قال:اه طبعا مولانا الشيخ امام. لا تعلم مدى السعادة التى كنت فيها . وقلت لنفسى: مهما حاولوا حجبك عن الناس الاّ ان الكلمة الطيبة واللحن الجميل لابد ان تجد طريقها لقلوب الناس. وعنها قلت تبقى تونس ليها فضل علينا  يبقى هاقعد فى تونس اطول فترة وقد كان اسبوعان من اجمل ايام عمرى قضيتهما فى تونس .

رحت المدينة القديمة وجامع الزيتونة بشكل شبه يومى وكأنى فى الغورية على موعد مع الشيخ امام. لاقيت شعب مضياف بيعشقوا الخضره والكلمة الحلوه لفيت المدينة القديمة حاره حاره (انا من عشاق المدن القديمة لأى عاصمة)

قبل ماانسى أثناء اوّل اجازة ليّ لمصر حدثت صدفة عجيبة. وانا راكب الاتوبيس من طرابلس للقاهرة لاقيت جنبى على الكرسى المجاور لى شابين من تونس نازليين مصر سياحة. تصداقنا كأننا نعرف بعض من سنين. وانا باسألهم اشمعنى نازليين مصر سياحة قالوا لى نازليين اساسا عشان نزور الشيخ امام ...قلبي كان هايقفز من قفصه من السرور. ياعينى يامولانا. سجنوك ومانعيين اغانيك لكن لانك بتحب الناس وبتغنى للناس, الناس اهى بتحبك. كان ممكن تبقى مليونير زى تلميذك سيد مكاوى ولكنك لم تبيع نفسك لحاكم ...كتب لك الخلود فى ساحة الشرف وستبقى دوما فى قلوب محبيك وسيذهب الذى منع اغانيك الى المزبلة مجهول الهوية كلقيط .

حضر الشيخ الى ليبيا عام 1990 كنت فى استقباله بالمطار لم اتركه لحظة من الصباح حتى الليل ارافقه فى رحلاته فى مدن ليبيا. وهناك تسجيل تلفزيونى ليبيى وانا بجانب الشيخ لابس اللبس الليبيى. وكان امام فى قمة توهّجه وحكى لي قصة خلافه مع نجم فى اوروبا بالتفصيل المملّ. سجّل التلفزيون الليبيى حفلات الشيخ, حوالى خمس حفلات, تلفزيونيا بجانب حديثين للتلفزيون الليبيى...

عام 95 وانا باتفرج على التلفزيون الليبى لاقيت الارسال قطع لاذاعة بيان هام. وأذاعوا خبروفاة الشيخ امام. وغيّر التلفزيون الليبيى برامجه واذاعوا حفلات للشيخ واحاديث حتى نهاية السهرة. تحجّرالدّمع فى عيونى. نفسى ابكى وموش عارف. قلت : حرام عليك يامولانا تسيبنى فى غربة وترحل بدون نظرة وداع ياااااااااه كم هى لحظة مميتة عندما سمعت بوفاتك. قلت لنفسى مع الف سلامة يامولانا وصياك ليّ لن اخونها انت باقى جوّانا وجوّا كلّ عشاقك. صباح اليوم الثانى وانا فى الشغل فى المستشفى دون ارادة انخرطت فى بكاء مرير لدرجة ان الزملاء افتكروا ان والدى توفى. قلت ليهم نعم والدي الروحى توفى امس مااات الشيخ امام .

 

6  ليست السلطة فقط هي التي حاولت احتواء ظاهرة امام- نجم بل كثير من أطياف اليسار المصري. لكن مولانا ظل بعيدا عن الانتماءات الضيقة و الايدلوجيات المتصارعة و قد أعترف لأيمن الحكيم أنه لم يعتنق و لم يفكر أبدا في اعتناق مذهب أصحاب الشاكوش و المنجل كما يقول. فما هو تصريحكم في هذا المجال كشاهد على عصر الشيخ امام.؟

 

 

بالتأكيد ان الشيخ امام لم يشترك فى ايّ حزب يسارى رغم كثرة عددها فى هذا الوقت. والغريب ان منزل الشيخ امام كان يعجّ باصدقاء للشيخ من كل التيارات السياسية من احزاب يسارية اندرجرواند الى احزاب يسارية علنية كحزب التجمع الى احزاب يمينية كحزب الوفد.

والشيخ عندما سئل لماذا لا يشارك فى ايّ حزب يسارى قال ايّ حزب تقصدون لو اتحدت الاحزاب اليسارية كلها فى حزب واحد سأكون اوّل المشاركين. احنا موش بتوع حزب معين, نحن عشاق لتراب هذا الوطن ندفع عن طيب خاطر انفسنا وعمرنا من سجن الى تشتيت واهانة فى سبيل هذا الوطن.

ملحوظة عابرة..كانت اغانى الشيخ امام هى القاسم الاساسى لكل الذين ذهبوا للعراق كدروع بشرية من دول عربيةواجنبية اثناء غزو العراق البغيض من قبل هذا الغباء المتوحش المسمى امريكا كانت اغانى الشيخ امام هى الحضن الدافئ لهم من غارات وقنابل الهمجية الامريكية وتحكى صديقة عائدة من العراق ان الالوف عندما كانت تغنى جيفارا كانت السماء تردد معهم فى مشهد مهيب

 

7 مَن من الشعراء الذين تعاملوا مع مولانا عرفت بصفة شخصية؟ وماذا صارهؤولاء الشعراء اليوم؟

 

 

تربطنى صداقة بالشاعر احمد نجم وهى متوترة الى حدّ ما الان وكذلك تربطنى علاقة قوية بالشاعر نجيب شهاب الدين والمرحوم مصطفى زكى وكذلك عم محمد جاد الرب وزين العابدين فؤاد ومحمود الطويل تربطنى علاقة جيدة بهم

 

8 هل أتيحت لكم اللقاء بنجيب سرور في أعوامه الأخيرة. هل يمكن لكم أن تصفو لنا تلك الفترة من حياة ذلك الشاعر الكبير. حقيقة مرضه و أسباب اضطهاده.

 

  عم نجيب سرور كان شاعرا من طراز فريد لم تربطنى به صداقة قوية ولكن كنت كتلميذ امام شاعر من نسيم مارست معه السلطة ابشع انواع القهر. واستخدموا معه وسائل تدفع للجنون.  قابلته عند مولانا كثيرا واحتفظ له بتسجيل نادر بصوته لقصيدته الشهيرة الكس أميات

 

9 لمن كان الشيخ يستمع من الفنانين المعاصرين له؟ وماهي أنواع تعاليقه و انتقادته في هذا المجال.

 

  الشيخ كان يحب جدا فتحية احمد وكان لما يسمعها ينصت وكأنه فى محراب. وكان يحمل لام اكلثوم وعبد الوهاب نوع من عدم الود رغم اعترافه ان ام كلثوم فنانة عظيمة. وكان لا يحب الحديث عنهم.  ولديّ تسجيل بصوته يعدّد سرقات عبد الوهاب من الاخرين. لكنه كان يقول لى انه كان يمتلك صوت نادر وفريد خاصة فى فترة البدايات  حتى اواخر الاربيعينات.

اما من الجيل التالى كان يحترم جدا الشيخ سيد مكاوى وكمال الطويل ومحمد الموجى وبليغ حمدى وعبد العظيم عبد الحق لم ارى الشيخ يوما ما يسفه احد من الملحنين او يقلل من جهدهم او ابداعهم رغم ان سيد مكاوى كان يؤذى الشيخ فى احاديثه الصحفية

من الجيل الحديث كان يحب بشكل خاص فاروق الشرنوبى واهداه عود. ولا ادرى هل مازال فاروق محتفظ بعود الشيخ ام لا. وقد تقابلت مع فاروق الشرنوبى من عام مضى وندمت على مقابلته. فقد وجدته نسى كثيرا من اغانى الشيخ واصبح مهتم بالنجومية اكثر من انتباهه لتجويد اعماله والحانه. (لديّ تسيجلات نادرة لفاروق الشرنوبى وهو يغنى اغانى جميلة فى بداياته فى عشق الوطن كان امام معجب بها جدا لدرجة ان الشيخ اهداه عود خاص له)

 

10 هل يمكن أن تروي لنا قصة الموشحة التي لحنها الشيخ امام لكم. الظروف, الملابسات, التاريخ.

 

  موشحة اقبلى يانشوة المشتاق حفظها الشيخ ولم يصرّح لى انه لحّنها لمدة تزيد عن عشر سنوات. ونسيت انا الامر. وفى حفلة ما , ونحن حوله وجدته يغنيها وكنت فى غاية السعادة بالطبع .

 

11 اليوم و قد رحل عنا مولانا تاركا لنا تراثا ثريا- لكن للأسف متلاشي- هل هناك تجارب مصرية جادة لاحياء هذا التراث؟

 

   للاجابه عن هذا السؤال اقول نعم هناك فرق عديدة.  هناك عفاريت الشيخ امام وهى فرقة تغنى اغانى الشيخ. وهناك فرقة يقودها الفنان الجريتلى ويقمون بغناء العديد من ادوار الشيخ امام.

لكن للاسف الشديد كل هذه الفرق تقوم بالغناء بشكل موسمي  وليست دائم. بمعنى تغنى فى ذكرى وفاة الشيخ او فى ذكرى ميلاده  ثم تختفى. على كل اعتقد ان الاوبرا المصرية عليها دور مهم لو هيّ مؤسسة مستقلة عن الدولة فعليها القيام بهذا الدور ولكن يبدو ان المهيمنين عليها فى سبات عميق.

 
12  يروي لنا شاكر النابلسي علاقة قاسية بين مولانا ووالده حيث لم يعد الى قرية أبو النمرس منذ غادرها الا عند وفاته. ماهو أثرتلك العلاقة على مولانا وماالذي كان يفضي به لأصدقائه في مثل هذه المواضيع الشخصية.

 

  الشيخ امام كان مرتبط بوالدته بشكل غير عادي وكان يتحدث عنها دوما بشكل مؤثر وعميق. وكان بالفعل لديه غصة تجاه والده وكان يقول لى انه كان قاسى القلب.  وان امه كانت لديها عقدة لانها كانت السبب فى اصابته بالعمى لاستخدامها لجهلها مواد كانت هى السبب المباشر فى اصابته بالعمى. فكانت دوما تحنو عليه بشكل كبير. وعلاقة الشيخ بأخية ثم بأبن اخيه جيدة وكان يساعده ماديا كثيرا وللعلم ابن اخ الشيخ يمتلك صوت جميل جدا جدا.

 

13 لا يمكن أن نسألكم عن علاقتكم بمولانا بدون السؤال عن علاقتكم بأحمد فؤاد نجم. فهل بتصريح في ذلك

 

  علاقتى بالفاجومى علاقة قوية جدا. علاقة عمر. لكنه بعد خلافه مع الشيخ صار يتهمنى بأننى احب الشيخ  بشكل غير عادى وكان يتحاشى نقد الشيخ امامى لأنى كنت دوما اقول له ان نجم والشيخ جسد واحد واى اساءة لنجم هى اساءة للشيخ والعكس بالعكس.  وكنت اقول لنجم ومازلت اردّد ان لو تم مقارنة ايّ عمل للشيخ  من كلمات نجم ونفس العمل لملحن اخر لكانت الكفة فى صالح لحن الشيخ. ولدينا ادلة مثل اغنية دولا مين لحنها الشيخ ولحنها كمال الطويل ايضا اغنية اهيم شوقا, لحنها الشيخ ولحنها لا اعلم من. كذلك اغنية يااسكندرية لحنها الشيخ امام ولحنها اخر لا اعلم اسمه. واغنية ياصياد الطيور لحنها الشيخ ولحنها ملحن سورى وغناها جورج وصوف الكثير. لكن لو تمت المقارنة ستميل الكفة الى الحان الشيخ امام  وهذا ليس رأي شخصي. على كلّ التاريخ هو الحكم والمتلقي والموسيقيين.اليس كذلك؟

 

14 كيف يعيش أحمد فؤاد نجم اليوم و ماهو اتصالكم به

 

  الفاجومى عايش فى شقة متواضعة للغاية فى شقق الزلزال ونجم هو نجم لا يتغير. وصار هناك بعض الفتور فى علاقتى به  لاسباب لداعى لذكرها.

 

15 كيف تعرفتم على موقع الملتقى و ما كانت انطباعاتكم الأولى؟

 

  عرفت موقع الملتقى عن طريق موقع سواري الذى يجب ان نشكر القائم عليه لجهده العظيم فى تجميع تراث الشيخ امام.          كنت اتخيل ان الملتقى سوف يكون صدى لسوارى لكنى وجدت انه متميّز فيما يحتويه من مواد وعلى كل انا مع اى موقع للشيخ, المهم ان نبرز ونظهر هذا التراث ونحافظ عليه.

 

16 أنتم اليوم من أهم المساهمين في اتمام الأعمال الفنية لمولانا على الموقع و تجميع تراثه. فهل لكم من الأصدقاء من يعمل في هذا الاتجاه؟ فان لم يكن ذلك فلما تعزون ذلك؟
   

للاسف لا اعرف احد من الاصدقاء يعمل فى هذا الاتجاه اللهم الا النيات الطيبة. وهذا راجع لان تراث الشيخ امام مبعثر ويحتاج لجهد جماعي, لجهد مؤسسة لتجميعه. ولحسن الحظ ان تراث الشيخ موجود بالكامل عند مدام الاستاذ نورالعقاد. وللاسف علاقتى بهم منقطعة منذ سافرت للخارج وانا متأكد انها محافظة على تراثه لأن الشيخ كان بعد تلحين ايّ عمل لابد يذهب الى بيت الاستاذ نور العقاد ويسجل اللحن وهذا للتاريخ.

 

17   الى جانب المحتوى الخاص بالشيخ امام في الموقع ما الذي نال اهتمامكم بالموقع؟

 

  بصدق لفت نظرى صفحة التراث القديم لانى امتلك مكتبه ضخمة من التراث القديم  واحلم ان امدكم بالكثير منه للحفاظ على تراثنا القديم اذا رغبتم فى ذلك

 

18  أخيرا هل من حديث عن تجربتكم الشعرية: المولد الانبعاث و الظروف المحيطة بهذه التجربة.

 

  الكتابة عن تجربتى الشعرية  سواء المولد او الانبعاث حديث ذو شجون وسيطول ولأني الأن اهتم بشكل خاص بمولانا فسوف نؤجل ذلك بعد اذنكم بالطبع

 

19 هل من كلمة أخيرة قبل حوار آخر

 

    لا املك الا ان اشد على اياديكم ومعا ومع كل عشاق هذا الوطن وعشاق الشيخ سوف نقوم بأنجاز موقع يليق بالشيخ امام وارجو منكم ان تمتلكو نسخه من الموقع على سي دي خوفا من الهاكرز والمخربين وهم سواء افراد او دول كثر لا يريدون لاغانى الشيخ الظهور لانها تقلقهم كثيرا.
 

حاوره افتراضيا: شاعر الملتقى

< رجوع